dark

قصة عدو الفئران | قصص اطفال

تتناول هذه القصة المثيرة موضوع مهم حيث يتعلم الأطفال مسؤوليات الرعاية والتحلي باللطف تجاه الحيوانات الصغيرة. كما تبرز القصة فعالية القطط كعدو للفئران، مما يضيف بعدًا ترفيهيًا وتعليميًا للقصة.

 

فأر في المنزل

كانت سميرة وأخوها نبيل يحبان أكل الفواكه، وكانت أمها تشجعهما على ذلك لأن الفاكهة مفيدة للجسم، فهي مغذية كما أنها سهلة الهضم على المعدة.

وفي إحدى الليالي، قدمت أمهما لهما خليطًا من مختلف أنواع الفاكهة، حيث كان الوقت صيفًا وفي فصل الصيف تكثر الفواكه.

وضعت لهما أمهما قطعة من البطيخ وقليلاً من العنب والكرز والتفاح والبرتقال، وهي تعلم أن هذا الخليط من الفاكهة سيفتح شهيتهما لأكلها.

ولما اقتربت سميرة من الفاكهة، صرخت خائفة ثم ابتعدت عنها وهي تجري!

وسمعها أخوها نبيل ذلك فأسرع إليها. ولما رأي معالم الخوف مرتسمة على وجهها، سألها:

– ماذا بك يا سميرة؟! ماذا حدث؟

قالت سميرة وهي تشير إلى الفاكهة بإصبع مرتجفة وقالت:

– فأر! … فأر! …

وتلفت نبيل حوله، ولما لم يجد شيئًا، سألها:

– أين هو الفأر؟

قالت سميرة:

– كان هنا وسط الفاكهة يأكل منها … فخفت منه وصرخت وفر الفأر هارباً.

قال لها نبيل:

– إذن لن نأكل من هذه الفاكهة؛ لأني سمعت والدي يقول إن الفئران مليئة بالجراثيم وقذرة فإذا نحن أكلنا من هذه الفاكهة بعد أن أكل منها الفأر، فسنتعرض للمرض بالتأكيد.

قطة تراقب الفئران في الحقل - قصة عدو الفئران

ثم تابع نبيل قوله:

– يجب أن نضع الفاكهة بعد ذلك في خزانة المطبخ ونغلقها، أو في أي مكان آخر لا تصل إليه هذه الفئران اللعينة.

أجابت سميرة:

– نعم، إنك على حق. سأخبر والدتي بهذا الأمر.

وفي المساء، عندما ذهب نبيل ليفتح خزانة ملابسه، فوجئ برؤية فأر يخرج منها ثم هرب من شق فوق باب الحجرة.

وقال نبيل لأخته:

– الآن أعرف من أين يدخل هذا الفأر اللعين … سأسد هذا الشق.

واتضح بعد ذلك أن الفأر قرض بأسنانه بعض ملابس نبيل، فأتلفها وأصبحت غير صالحة للارتداء على الرغم من أنها كانت جديدة.

أضرار الفئران

أحزنت هذه الحادثة نبيل كثيرًا، وعندما أخبر والده بذلك، قال له:

– إن الفئران تأكل كل شيء تقريباً… فهي تأكل الحبوب والخضروات والفواكه، كما تقرض الملابس بأسنانها. وإذا اشتد بها الجوع ولم تجد شيئًا تأكله، فإنها تأكل الأخشاب.

وسأل نبيل أباه:

– وماذا نفعل مع هذه الفئران؟

قال الأب:

خير وسيلة لإبعاد الفئران عن المطبخ هي النظافة، إذ إن ترك فضلات الطعام يغري الفئران وغيرها من الحشرات على دخول المطبخ لكي تأكل فضلات الطعام هذه…

طبق به مجموعة فواكه بالمنزل

قالت أم نبيل:

– إني لا أترك أبداً فضلات الطعام في أي مكان!… وأحرص كل الحرص على نظافة البيت.. وهل كانت هناك فضلات طعام في خزانة ملابس نبيل لكي تدخل الفئران وتقرض ملابسه وتتلفها؟

وفكر زوجها قليلاً ثم قال:

– لا حل إلا بإحضار مصيدة للفئران. نضع فيها قطعة من الجبن أو اللحم، فإذا دخل الفأر المصيدة ليأكل الجبن أو اللحم، تنغلق عليه ثم نقتله بعد ذلك.

قالت زوجته:

– إن صديقتي وجارتي سلمى كانت تشكو من الفئران كثيراً وأخيرا اهتدت إلى فكرة ما كادت تنفذها حتى هربت الفئران من منزلها وأصبحت لا تجسر أبدا على الدخول إليه.

فأر يلد مجموعة فئران - قصة عدو الفئران
الأب يغلق جميع الثقوب ليمنع دخول الفئران

وسألها زوجها:

– وما هي هذه الفكرة؟

قالت الزوجة:

لقد أحضرت قطة صغيرة وصارت تعتني بها وتطعمها، فألفت القطة البيت وصارت لا تخرج منه… فلما كبرت أصبحت تطارد الفئران وتقتلها.. وبعد ذلك حين علمت الفئران بوجود القطة في بيت سلمى خافت ولم يدخل فأر واحد إلى البيت منذ ذلك الوقت.

قال زوجها:

– إنها فكرة طيبة بلا شك.. ولكن كيف نحصل على قطة صغيرة حتى نربيها هنا وتطمئن إلينا وتألف البيت ولا تغادره؟

قالت زوجته:

– إن قطة صديقتي سلمى ولدت منذ شهر تقريباً ولقد شاهدت القطط الصغيرة وهي تلعب في آخر مرة زرت فيها سلمي.

فئران في المنزل - قصة عدو الفئران

القطة عدو الفئران

وصاحت سميرة فرحة:

– لقد رأيتها أنا الأخرى يا أماه.. وأعجبتني منها قطة جميلة سوداء.

وصاح أخوها نبيل:

– وأنا أعجبتني قطة صغيرة شقراء! …

قال الأب:

– المهم أن تعتني أنت وأختك بهاتين القطتين ولا يقسو أحدكما عليها ذلك إذا رضيت سلمي أن تعطينا هاتين القطتين.

قالت زوجته:

– إن سلمى كريمة بطبيعتها، وأنا واثقة من أنها لن ترفض ذلك، كما أنها ليست بحاجة إلى هاتين القطتين وقطتها الكبيرة سوف تلد في المستقبل قططاً أخرى.

وذهبت الزوجة إلى سلمى، وأبدت لها رغبتها في أخذ القطتين الصغيرتين.

ولم تمانع سلمى في ذلك، وذهبت لإحضار القطتين الصغيرتين.

وعادت سلمى ومعها القطتان، وكانت أمهما تسير في إثر سلمى وكأنها شعرت بأنها ستحرم من ابنتيها، إذ المعروف أن القطة الأم تحنو كثيراً على صغارها وتدافع عنها.

قالت سلمي:

– إن الأم ما زالت ترضعها، غير أنهما تأكلان بعض الطعام، كالخبز المخلوط بالحليب، وكذلك بعض اللحوم، لذلك يجب أن تعتني يا أم نبيل بغذائهما بعد حرمانهما من أمهما.

قالت أم نبيل:

– المهم أن تتمكنا من التغلب على الفئران.

قالت سلمى:

– إنهما ما زالتا صغيرتين، لا تقويان على اصطياد الفئران، ولكن مجرد وجودهما في البيت سيخيف الفئران لأن الفار يشم رائحة القط، ويعلم بغريزته أنه من ألد أعدائه، فلا يذهب إلى المكان الذي يوجد فيه القط.

الفئران تختبئ في جحر بالمنزل

قالت أم نبيل:

– إني أشكرك شكراً جزيلاً على هديتك هذه.

قالت سامي:

– لا تقولي ذلك، إنها هدية صغيرة لا تستحق الشكر.

ولما نهضت أم نبيل تريد العودة إلى منزلها، استوقفتها سلمى وقالت لها:

– يحسن أن تدربيها على الصيد.

وسألتها أم نبيل:

– وكيف أدربها على ذلك؟

أطفال يلعبون مع قططهم المنزلية - قصة عدو الفئران
سمير تحمل قطتها بلطف

قالت سلمى:

– إن القطط الصغيرة مرحة بطبيعتها، وتحب المداعبة كثيراً، فإذا جذبت أمامها حبلاً رفيعاً وجدت القطة تطارد الحبل كأنه حيوان صغير يتحرك، وكذلك إذا دحرجت أمامها كرة صغيرة.

أهمية العطف والرعاية

وضحكت أم نبيل وقالت:

– ليت عندي متسع من الوقت لملاعبتهما، أنت تعرفين مشاغل البيت، ولكني سأخير نبيل وسميرة بذلك، وأنا واثقة من أنهما سيستمتعان أيضا بهذه المداعبة.

قالت سلمى:

– نعم، إن مثل هذه المداعبة تلذ للأطفال كثيراً، ولكن يجب أن تلفتي نظرهما إلى الحنو عليها، فبعض الأطفال يجذبون القطة من ذيلها والقط حيوان شديد الحساسية، وقد يهتم بالملاطفة والحنو أكثر من اهتمامه بالطعام.

قطة برتقالية تصطاد فأر صغير - قصة عدو الفئران
قطة رمادية تأكل
الفئران بالخارج بعد أن تركت المنزل

قالت أم نبيل:

– حسنا، سألفت نظرهما إلى ذلك، وسأجعل نبيلاً مسؤولاً عن إحدى القطتين، وسميرة مسؤولة عن القطة الأخرى.

قالت سلمى:

إنها فكرة طيبة، لأنها تعودهما منذ صغرهما على تحمل المسؤولية.

عادت أم نبيل بالقطتين الصغيرتين إلى منزلها وفرح نبيل وأخته سميرة بهما فرحة عظيمة.

وأفهمتهما أمهما ضرورة الحنو على القطتين وملاطفتهما، كما أفهمتهما الطريقة التي يدربان بها القطتين على الصيد، وأحضرت لهما كرة صغيرة من كرات (البنغ بونغ – تنس الطاولة)، كما أحضرت حبلين رفيعين.

وحدث ما قالته سلمى، إذ إن الفئران ما كادت تعلم بوجود القطتين الصغيرتين حتى امتنعت شيئاً فشيئاً عن دخول المنزل، حتى إذا ما كبرت القطتان امتنعت الفئران نهائياً عن دخول المنزل.

المصدر

قصة عدو الفئران – حكايات وأساطير للأولاد – منشورات المكتب العالمي للطباعة والنشر – بيروت

Loading

✅ تابعنا الآن عبر فيسبوك – قناة التليغرام – جروب الوتس آب للمزيد من القصص الجديدة يومياً.

ياريت تشكرونا على المجهود فى نقل وكتابه البوست ولو بتعليق

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Previous Post

قصة سعاد لولو والسنونو | قصص اطفال

Next Post

تفسير الوقوف فوق الكعبة في المنام

Related Posts