dark

رييل ستوري | إنفيديا Nvidia قصة نجاح الابن المدلل للهاردوير الذي تربع على عرش الذكاء الاصطناعي

31 عاماً هي عمر رحلة بدأت بمحادثة حول شطيرة سوبر بيرد في مطعم، ناقش خلالها الأصدقاء الثلاثة إمكانية إنشاء شركة متخصصة في رقائق الكمبيوتر لتقديم الرسومات ويُطلق عليها  إنفيديا Nvidia .

قصة نجاح سطرت تاريخياً حديثاً بعالم الألعاب الإلكترونية، فبدأت حكاية شركة Nvidia أو الوحش الأخضر كما أُطلق عليها، كصاحبة السبق الأول بتطور إنتاج معالجات الرسومات وبطاقات العرض المرئي ومجموعات الشرائح للكمبيوتر وأنظمة ألعاب الفيديو.

فعلى الرغم من التحديات المالية التي تواجهها وقربها من الإفلاس، برزت Nvidia كلاعب مهيمن في الصناعة، وخاصة في مجال الذكاء الاصطناعي.

أطلق عليها البعض لقب “الفتى المُدلل” للهاردوير نظراً لازدهارها في هذا المجال، ولم تأتي تلك الألقاب من فراغ، بل لما أحدثته الشركة في سوق البطاقات الرسومية بشكل خاص و سوق الهارد وير بشكل عام و جمعت على حبها ملايين من عشاق الالعاب الإلكترونية فكيف بدأت شركة انفيديا ؟ وما قصة نجاحها حتى وصلت قيمتها السوقية في 2024 إلى 1.52 تريليون دولار ، بعد قفزة بـ 300 مليار دولار لتطويرها برامج المتعلقة بالذكاء الاصطناعي.

ويُعد الفصل الأبرز في قصة نجاح الشركة هو ثورة الذكاء الاصطناعي خلال العام الماضي، حيث تحولت أفكار من الخيال العلمي إلى حقيقة بين لحظة وأخرى، ومعها طورت الشركة سريعاً لتواكب التغيير الحديث، فيُعد توجه Nvidia نحو حوسبة الذكاء الاصطناعي واحدًا من أبرز محاور الأعمال الناجحة في التاريخ.

 

قصة نجاح شركة إنفيديا Nvidia 

بدأت شركة إنفيديا Nvidia على يد ثلاثة أشخاص فقط، هم جنسن هوانغ، وكريس مالاتشوسكي، وكورتيس بريم، سخروا كل قواهم من أجل إنشاؤها في عام 1993، وكان المدير التنفيذي حينها هو Jen Hsun Huang و بعد أن ترك منصبه كمديراً لشركة CoreWare وبعد أن  كان مصمم للشرائح الالكترونية فىAMD.

أما الشخص الثاني فكان Chris Malachowsky و وهو مهندس كهرباء يعمل فى Sun MicroSystem،Curtis Priem و كان رئيس المهندسين و مصممين الشرائح الرسومية فى شركة Sun MicroSystem.

وفي عام 2000 اكتسبت nVidia الأصول الفكرية لشركة 3dfx و هى احد اكبر الشركات الرسومات فى منتصف وأواخر التسعينات.

إنفيديا Nvidia والذكاء الاصطناعي

استخدام الذكاء الاصطناعي لبناء اتصالات

منذ ما يقرب من عام واحد بالضبط، في نوفمبر من عام 2022، اجتاح ChatGPT العالم. وفي غضون خمسة أيام كان لديه مليون مستخدم. خلال 8 أسابيع 100 مليون. لقد كان أسرع اعتماد لمنتج تكنولوجي جديد شهده العالم على الإطلاق.

ومع ذلك، ما يعرفه عدد قليل من الناس هو قصة الشركة التي امتدت لعقود من الزمن والتي طورت التكنولوجيا التي يعتمد عليها ChatGPT، والكثير من الذكاء الاصطناعي كما نعرفه اليوم.

اليوم، ننظر إلى Nvidia، شركة التكنولوجيا التي كانت فكرتها الأولية إنشاء بطاقات رسومات ثلاثية الأبعاد للاعبين وتحولها النهائي نحو الذكاء الاصطناعي أحد أبرز محاور الأعمال في التاريخ. وهو ما عزز قوتها سلط كشركة رائدة عالميًا في مجال حوسبة الذكاء الاصطناعي.

تتمحور اللحظات الحاسمة في حياة Nvidia بعد إفلاسها وعودتها من جديد، فقبل سنوات شهدت الشركة إفلاس، من ثم  قاموا بإلغاء بنية منتجاتهم بالكامل وشرعوا في جدول زمني طموح للغاية لم يعتقد أحد أنهم قادرون على تنفيذه. حتى الهيمنة مجدداً على مجال الألعاب، فهي خاطرت بمستقبلها في مجال جديد جذريًا شكك الكثيرون في أنه سيصبح سوقًا قابلة للحياة.

فجاء ارتفاعها وصولاً إلى نادي التريليون دولار، متجاوزة عمالقة التكنولوجيا المعروفين، إلى زيادة الاهتمام بالذكاء الاصطناعي ومكانة الشركة في مركز هذه التكنولوجيا التحويلية.

فتتضمن قصة نجاح Nvidia تقنية GPU الرائدة للألعاب والإنتاج الرقمي، والتعاون مع كبار صانعي وحدات التحكم مثل Microsoft وSony، والقرارات الاستراتيجية للاستثمار في الذكاء الاصطناعي.

لتحتل اليوم المركز السادس في قائمة كبرى الشركات من حيث القيمة السوقية في العالم، ويستمر السهم في الارتفاع إلى مستويات قياسية في فبراير الحالي.

فأصبحت Nvidia الآن رائدة في ثورة الذكاء الاصطناعي (AI) وتقدر قيمتها بأعلى من Tesla وMeta.

خطوات هامة في حياة الوحش الأخضر

Nvidia إنفيديا
Nvidia إنفيديا
  • مع تطوير الشركة سنة تلو الأخرى أصبحت قادرة على السيطرة على الأسواق لدرجة الاستيلاء على مجموعة كبير من الشركات كان بينهم شركة ULI Electronics و Hybrid Graphics.
  • فى يناير 2005 اعلنت nVidia على اقتنائها الكامل ل Portal Player.Inc. كما حصلت على شركة ULI Electronics  فى 14 ديسمبر 2005 .
  • كما امتلكت Hybrid Graphics فى مارس 2006.
  • فبلغت قوتها بالأسواق حد السيطرة على المجال بأكمله لدرجة تلقي الشركة دعوة قضائية من منافسها التقليدى AMD/ATI و ذلك فى ديسمبر 2006 و كان استدعاء من وزارة العدل الامريكية و ذلك بشأن انتهاكات محتملة لمكافحة الاحتكار فى صناعة البطاقات الرسومية.
  • أما في فبراير عام 2008 اشترت إنفيديا شركة Ageia فى صفقة لم يعلن عن قيمتها حتى الان و تحدث Jen Hsun Huang المدير التنفيذى للشركة حينها عن دمج الفرق التي انشئتأاكثر الوحدات الرسومية المنتشرة فى العالم مع محركات الفيزيائية، قائلاً : الآن باستطاعتنا ربط GeForce مع مسرعات ال Physx لأكثر من 12 مليون لاعب حول العالم.
  • وأولى ألقابها كشركة العام وكل عام جاء في 2007  حيث حصلت إنفيديا على لقب شركة العام من مجلة Forbes و حصلت على هذا اللقب بسبب الانجازات التى قدمتها الشركة.

منتجات شركة إنفيديا Nvidia

إنفيديا لم تتوقف عند تصنيعها شرائح رسومية فقط كشركة عريقة لها فروع انتاج كثيرة، بل تطورت في إنتاج  معالجات الاتصال اللاسلكية و منصات الحاسب الشخصى و شرائح اللوحات الأم.

ورغم كل هذه الإصدارات، ظل المنتج الأكثر شهرة لديها هو خط انتاج Geforce و يستخدم هذا الخط فى إنتاج البطاقات الرسومية المنفصلة و المدمجة داخل اللوحات الأم ، وهي عبارة عن  بطاقة الفيديو أو أجزاء مسئولة عن عرض الرسوميات، هي عبارة عن بطاقة توسعة للحاسوب يتمثل دورها في إنتاج صورة يمكن عرضها على الشاشة.

من ثم توسعت الشركة بعد ذلك الى نشاطات غير متعلقة بالحاسب مثل صنع التصاميم المرجعية و تزويدها بعد ذلك الى شركائها المصنعين.

فكانت إنفيديا تركز على تطوير الـ GPU تاركة مجال تصنيع الشرائح الى شركات أشباه الموصلات و تعتمد nVidia فى صنع شرائحها على شركة TSMC فى تايوان.

وضمن التواريخ المؤثرة في حياة الشركات كانت الشراكة المنعقدة بينها وبين Sony  في ديسمبر 2004 حيث أعلنت اتفاق تصميم معالج رسومى لـ Playstation 3 و فى مارس 2006 استلمت Sony المعالج الرسومى و المدعو RSX و كانت Sony هى المسؤلة عن التصنيع بموجب الاتفاق بينها و بين nVidia.

Nvidia إنفيديا
Nvidia إنفيديا

 إنتاج اللاب توب وامتلاك الأسواق 

استمرت بالتطور حتى عقدت Nvidia مع Microsoft اتفاقا بتقديم تصميم لل GPU الخاص ب Xbox 360 و لكن قامت Microsoft بتقديم رخصة التصميم الى ATi بدلا من إنفيديا.

لكن في 4 فبراير 2008 أعلنت إنفيديا عن خططها للحصول على شركة Ageia و وهى الشركة صاحبة محرك Pshyx الأساسى، وبالفعل تمت عملية البيع  في فبراير من نفس العام.

حتى أصدرت خط انتاج جديد و هو Tegra في 2 يونيو 2008  وهو عبارة عن نظام كامل على شريحة SOC و يضم هذا النظام معالج من نوع ARM و يضم ايضا معالج رسومي و شريحة جسر شمالى و اخر جسر جنوبى و كل هذا على شريحة واحدة و استخدمت nVidia خط انتاج Tegra فى الهواتف المحمولة المطورة في الفترة ذاتها.

ومع الوقت استخدمت Microsoft شريحة إنفيديا فى Xbox و كانت من فئة Geforce 3 و كانت ايضا تحتوى على معالج intel P3، كذلك تستخدم Sony الان شريحة RSX فى Playsatian 3. 2.

بعد تمكن إنفيديا من امتلاك نسبة جيدة من السوق قررت زيادة عدد الـ pixel فى شرائحها للضعف من أجل تحقيق زيادة أعلى في الأداء.  فجاء The Twin Texel- TNT و هو المحرك الذى استطاع معالجة اثنين من Pixel فى الدورة الواحدة و هو ما أدى إلى تحسين جودة الصورة بشكل كبير، فأنطلق وكأنه مولود جديد لإنفيديا.

Loading

✅ تابعنا الآن عبر فيسبوك – قناة التليغرام – جروب الوتس آب للمزيد من القصص الجديدة يومياً.

ياريت تشكرونا على المجهود فى نقل وكتابه البوست ولو بتعليق

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Previous Post

رييل ستوري | موديلات نقش حناء عروس 2024، لتضفي سحراً شرقياً إلى إطلالتكِ

Next Post

رييل ستوري | جون بول ديجوريا.. رائد الأعمال الذي نجا من الفشل بإرادة صلبة

Related Posts